أقر اليوم كاتب الدولة للطاقة والمناجم هاشم الحميدي أن كل دولار إضافي في السعر العالمي لبرميل البترول يُثقل كاهل ميزانية الدولة التونسية ب100 مليون دينار إضافية.

واعتبر هاشم الحميدي في تصريح لشمس أف أم خلال حضوره الدورة الثانية للقاءات المناجم في تونس، أن تقلب أسعار المواد البترولية والمنجمية في الأسواق العالمية وعدم وضوح الرؤية يُولد ضغطا كبيرا في تونس.

وكشف المتحدث أن دعم المحروقات في الميرانية التكميلية لسنة 2017 تجاوز 700 مليون دينار.